CEED Tunisia تنظّم الحفل الرسمي لتكريم رواد الأعمال الشباب من مدنين وتطاوين وقابس وتونس

نظّم مركز ريادة الأعمال وتنمية القدرات التنفيذية بتونس (CEED Tunisia ) اليوم بنزل ” لايكو ” بالعاصمة بالشراكة مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI) حفل تسليم الشهائد وتكريم مجموعة من باعثي المشاريع الشبان المنتمين إلى ولايات مدنين وتطاوين وقابس بحضور هشام اللومي رئيس المركز ورضا شلغوم وزير المالية وسفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس دانيال روبنستين ” دون أن ننسى الداعمين للمنظمة من أصحاب الشركات الذين ساندوها منذ بدايتها قبل 4 سنوات بالإضافة إلى وسائل الإعلام التي شاركت في تغطية الحدث.

وتفتخر هذه المنظمة التونسية في إطار مهمتها التي تتمثل في دعم رواد الأعمال الشباب بتكريم 40 شابة وشابا من أصحاب المشاريع الرائدة في مدنين وتطاوين وقابس وتونس بعد أن اجتازوا بنجاح برنامج CEED Go To Market.

ومثّل اللقاء فرصة فريدة لروّاد الأعمال المتميزين لتوسعة شبكة علاقاتهم مع عديد الشخصيات في مجال المال والأعمال على هامش هذا الحفل, وقد أطلقت CEED Tunisia بالشراكة مع MEPI برنامج CEED Go To Market لدعم ريادة الأعمال في تونس. وشمل البرنامج تكوين ومصاحبة 100 من أصحاب المشاريع من ولايات مدنين و تطاوين و قابس وتونس (25 من كل جهة).

واستفاد من هذا برنامج أصحاب الأعمال ورواد المشاريع الذين لديهم منتج أو خدمة جديدة ويستعدون لبعث شركاتهم الناشئة, وساعد CEED Go To Market رواد الأعمال المشاركين على تحديد توجهاتهم الاستراتيجية من خلال برنامج تدريبي متكامل امتد على 7 أشهر وشمل ورشات عمل أثثها خبراء في مجال ريادة الأعمال ورواد أعمال متميزين ودراسة حالات لأفضل الممارسات في الشركات التونسية الناجحة ولقاءات فردية مع أصحاب الأعمال المتميزين وخاصة تبادل الخبرات مع أصحاب المشاريع الذين واجهوا مشاكل مماثلة خلال إدارة مشاريعهم.

وقال هشام اللومي في افتتاح هذا الحفل : ” إن من بين مهامنا في هذا المركز تأطير تاشبان ومساعدتهم على بعث مشاريعهم . وأنا هنا اليوم ألعب دورين اثنين : الأول دور رئيس المركز والثاني دور نائب رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الموجود في كافة الولايات ويقوم بجهود كبيرة من أجل مساعدة شباب تونس بالإضافة طبعا إلى تجربة عشرات السنين التي أملكها في مؤسسة كانت تعمل على السوق المحلية ثم انتقلت إلى التصدير ثم صارت مجمعا عالميا له وزن واعتبار…”.

وأضاف اللومي في نفس السياق : ” ومن خلال تجربتي أحرص على أن يفهم هؤلاء الشباب أن للنجاح مفاتيح أساسية أهمها التحكّم في المهنة والتوجّه نحو السوق والابتكار ومواكبة المستجدات والتمويل . وفي خصوص هذا العنصر الأخير أعرف أن هناك مشاكل تعترض الشباب خاصة بالنسبة إلى فروع البنوك في الجهات إذ عليها دائما أن تراجع الفرع الرئيسي في كل قرار وهذا من شأنه أن يضيع وقتا كثيرا على الباعثين الشبان . كما أن من أهم عناصر النجاح الاقتصاد الرقمي الذي يساعد بصفة أو بأخرى على تجاوز مشكلة البيروقراطية .”.
نشجّع دائما هذه المبادرات

أما السفير الأمريكي فشكر كافة المساهمين في هذه المبادرة وأضاف قائلا : ” نحن نتابع دائما كافة المبادرات التي تعمل مع الشباب في كافة أنحاء تونس الخضراء وتعمل على تشجيع الابتكار وخلق فرص العمل. ونحن ندعم مركز ريادة الأعمال الذي يعمل على دفع النموّ الاقتصادي الشامل في البلاد . ولا شك أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها القوي لتونس لأن لنا رؤية مشتركة لجعل تونس دولة مزدهرة في كافة المجلات وخاصة في المجال الاقتصادي .”.

” شدّوا صحيح ” لتحققوا أهدافكم … وفي مداخلته قال وزير المالية رضا شلغوم : ” ما أحوجنا اليوم لعرض قصص نجاح تكون غبرة وقدوة لهؤلاء الشبان الذين صمّموا وتحدّوا المشاكل والصعاب واستطاعوا أن يبعثوا مشاريعهم . ولهؤلاء أقول : شدّوا صحيح اتحققوا أهدافكم وتتمتّعوا بامتيازات الدولة في المجال وهي بالمناسبة حقّكم وليست منّة من أحد . وبإصراركم ستكون تونس أفضل . ولا شك أنه من الضروري جدا أن تكون الدولة مع مثل هذه المبادرات . وقد انطلقنا بالفعل في إيجاد حلول مع شركائنا لمشكل التمويل من خلال بعث بنك خاص برأسمال قدره 400 مليون دينار في مرحلة أولى بالإضافة إلى تطوير آداء البنك التونسي للتضامن .”.

لمحة عن CEED Tunisia

  • هو منظمة غير حكومية تأسست في مارس 2014 بهدف مساعدة رواد الأعمال على مواجهة التحديات التي تعترض طريقهم من خلال مقاربة تقوم على حشد أصحاب الأعمال المتميزين لمصاحبة رواد الأعمال المنتمين للمنظمة ضمن إطار مشترك لتبادل الخبرات والمهارات.
  • وقد نجحت CEED Tunisia منذ تأسيسها قبل 4 سنوات (إلى حدود سبتمبر 2017) في تنظيم أكثر 1000 ورشة تدريبية ونشاط تشبيك بالإضافة إلى تأطير ما يقارب 500 من رواد الأعمال من بينهم 46% تمكنوا من تأسيس شركاتهم الناشئة. وبفضل برامجها المتنوعة والمتكاملة ساعدت CEED Tunisiaأيضا رواد الأعمال في المحافظة على مواطن الشغل المحدثة وإنشاء أكثر من 800 موطن شغل جديد في ولايات تونس وقابس وقفصة ومدنين وتطاوين.
  • وتساعد CEED Tunisia أيضا على تنمية قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال التأطير والمصاحبة خلال مرحلة التأسيس والأنشطة التوجيهية (لقاءات و تبادل ضمن مجموعات وتقديم النصائح …) وكذلك من خلال ورشات تدريب يقدمها خبراء ورواد أعمال بالإضافة إلى المصاحبة المستمرة.

للنشر