2.4 مليون متر مكعب نسبة الاضافة التي تم تسجيلها بعد الأمطار الأخيرة في السدود

تم تسجيل يوم 5 أوت 2018 ما يقارب 2.4 مليون متر مكعب، كنسبة اضافة في السدود التونسية، بعد الأمطار الأخيرة التي شهدتها تونس. وتوزعت هذه النسب، أساسا على سد “ملاق” الذي سجل منفردا مليون متر مكعب، كنسبة اضافة، يليه سد نبهانة بـ 800 ألف متر مكعب، ثم سد سيدي سالم بـ 300 ألف متر مكعب.

ووفق ما نشره كاتب الدولة للموارد المائية عبد الله الرابحي، عبر صفحته على موقع فايسبوك، سجل سد سليانة إضافة بـ 280 ألف متر مكعب، ثم سد لخماس 40 ألف متر مكعب.

وتأتي هذه الاضافات المسجلة، بعد تسجيل نقص في السدود في المدة الفارطة، الذي تزامن مع ارتفاع استهالاك المياه، الأمر الذي أثر سلبا على توزيعها على عُموم المواطنين، خصوصا بعد ارتفاع نسب الاستهلاك في الايام التي تقترن بتسجيل درجات حرارة مرتفعة.

للنشر