120 مليار دولار صافي تمويلات البنك الإسلامي للتنمية

كشف رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بندر حجار،  أن “إجمالي صافي التمويلات التي اعتمدتها المجموعة منذ نشأتها، بلغت نحو 120 مليار دولار أمريكي” إلى حدود نهاية سنة 2016

وأضاف حجار : “كان نصيب البنية التحتية نحو 34 مليار دولار، إضافة إلى 32 مليار دولار أخرى لتمويل التجارة للدول الأعضاء البالغ عددها 56 عضواً، من إجمالي التمويلات”.

ويقدم البنك قروضه للدول الأعضاء وفق أحكام الشريعة الإسلامية، ونجح في تخطي عدداً من الأزمات العالمية، أهمها الأزمة المالية 2008 التي كان تأثيرها طفيفاً على أداء البنك وتمويلاته.

وزاد: “لا غنى عن المالية الإسلامية التي تتلمس فرص إطلاق العنان لإمكاناتها الحقيقية، واستغلال مساحة النمو التي أفسحتها جاذبية هذه الصناعة”.

ويسعى البنك خلال فترة عمله المقبلة، إلى الوصول للشباب في الدول الأعضاء وتمكينهم اقتصادياً: “سيتضمن برنامج الاجتماع السنوي القادم للبنك، فعالية يصل من خلالها صوت الشباب لوزراء الدول الأعضاء، وتنطلق منها مبادرات تدمج اهتمامات شاباتنا وشبابنا في صلب العمل الإنمائي”.

و”الإسلامي للتنمية” بنك متعدد الأطراف تابع لمنظمة التعاون الإسلامي، مقره السعودية، أنشئ عام 1975 من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي لدوله الأعضاء والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء وفقاً للمبادئ المالية الإسلامية.

للنشر