وضعية كارثية بالمدرسة التونسية للتقنيات EPT

أفاد عدد من طلبة المدرسة التونسية للتقنيات EPT التابعة لجامعة قرطاج أن مدرستهم التي تضم 150 طالبا فقط من النخبة باتت بلا مدير ولا مدير دراسات ولا أساتذة  بل وبلا مطعم جامعي كذلك .

وفسر طلبة الهندسة هذه الوضعية المزرية التي تهدد بغلق المدرسة كليا بسبب استقالة الأساتذة المتعاقدين على خلفية عدم الحصول على رواتبهم منذ سنة  2014 تلتها استقالة المدير ثم استقالة مدير الدراسات في وقت أغلق فيه كذلك المطعم الجامعي .

الطلبة يتساءلون عن الأسباب التي تقف وراء هذه الحالة الكارثية  لمدرسة استثنائية  يؤمّها نخبة من طلبة المعاهد التحضيرية بالبلاد التونسية ، مطالبين وزارة الإشراف بالتدخل العاجل لفض المشاكل العالقة ..

المصدر: الشروق أون لا ين

للنشر