محمد صالح العرفاوي: شرعنا في تنقيح التشريع الخاص بالبعث العقاري

أكد وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية السيد محمد صالح العرفاوي على أهمية قطاع البعث العقاري في النهوض بقطاع السكن عامة والمساهمة في توفير رصيد عقاري منظم يستجيب لكل شروط السلامة، وذلك خلال افتتاح الدورة الثالثة لليوم الوطني للبعث العقاري الذي تنظمه الغرفة النقابية الوطنية للبعث العقاري اليوم الاربعاء 10 ماي 2017 بالتعاون مع مختلف المتدخلين في القطاع تحت شعار ” البعث العقاري، محرك النمو الاقتصادي”، و بحضور رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي و رئيس المنظمة العالمية للعقارات و السيد خالد الدريدي رئيس ديوان وزير التجهيز و إطارات الوزارة إلى جانب عدد من ممثلي المنشآت العمومية والبلديات والخبراء والباعثين العقاريين وأصحاب المؤسسات ومستثمرين وممثلي الهيئات والمنظمات، و ضيوف من اسبانيا ودبي ولبنان وبلغاريا.

وبين السيد محمد صالح العرفاوي أن الوزارة شرعت في تنقيح التشريع الخاص بالبعث العقاري بمشاركة كل المتدخلين حتى يستجيب لمتطلبات المرحلة،وبالتوازي انطلقت في مراجعة مجلة التهيئة الترابية والتعمير في اتجاه تبسيط إجراءات المصادقة على أمثلة التهيئة العمرانية وإسناد رخص البناء والتقسيمات للتقليص من آجال إنجاز المشاريع السكنية لما لها من تأثير مباشر على كلفة المساكن المعروضة للبيع.

كما استعرض في مداخلته العديد من الإجراءات التي تم اتخاذها والتي ساهمت في تنشيط القطاع من بينها مراجعة الأمر المنظم لصندوق النهوض بالمسكن لفائدة الأجراء “الفوبرولوس” لتطوير تدخلاته وتوسعة مشمولاته، و إحداث برنامج المسكن الأول. وللاشارة بلغ انتاج الباعثين العقاريين العموميين والخواص من المساكن حوالي 138000 مسكنا خلال سنة 2016 أي بنسبة30,7 % من المساكن المنجزة، مقابل 11460 مسكنا سنة 2015 أي بنسبة 26,3 %.

للنشر