الهندسة الكيميائية مجالاتها و فوائدها

تعريف الهندسة الكيميائيّة

تعتبر الهندسة الكيميائيّة من أحد فروع الهندسة التي تختص بتصميم، وتشغيل، وبناء الآلات والمحطات، التي تقوم بأداء التفاعلات الكيميائيّة في مجال الصناعة، كإنتاج وتكرير النفط، وإنتاج الأسمدة غير العضوية، وإنتاج المواد الكيميائيّة الدقيقة، والبلاستيكيات، والورق، والمعادن، والألياف الصناعيّة، والمواد الغذائيّة. من الجدير بالذكر أنّ الهندسة الكيميائيّة توظّف كل من الفيزياء، والكيمياء، والرياضيات، والأحياء لتطوير التفاعلات والتحولات الكيميائيّة، لإنتاج منتجات ومواد مفيدة لتطوير المجتمع، وهي أحد التخصصات الهندسيّة المطلوبة على نطاق واسع لمجموعة متنوعة من المهن والصناعات، ولذلك يزيد الطلب على المهندسين الكيميائيين بشكل ملحوظ.

فوائد الهندسة الكيميائيّة

تُستخدم تطبيقات الهندسة الكيميائيّة في جميع مناحي الحياة، ومن هذه الاستخدامات :

  • إنتاج المعادن، وأشباه الموصلات، والبلاستيك، والزجاج، وغيرها من المواد التي يتم نقلها إلى المهندسين من التخصصات الأخرى لإنتاج، أو تجميع المنتجات النهائية مثل أجهزة التلفاز، والحواسيب، وبرامج تشغيل الموسيقى، وغيرها.
  • الهندسة الكيميائيّة تدخل في صناعة العديد من المواد الغذائية مثل منتجات الألبان، وعصائر الفاكهة، والشوكولاته غيرها، فعملياً كل ما يوجد في الثلاجة هو ناتج عن علميات الهندسة الكيميائيّة، حتى آلية عمل الثلاجة نفسها تكون ناتجة عن مجموعة من عمليات الهندسة الكيميائية، فهي تزيد العمر الإفتراضي للطعام عن طريق حفظه في درجات حرارة مناسبة لوقف بعض العمليات البيولوجيّة الطبيعيّة مثل نمو الفطريات والبكيتريا، مما يزيد من فترة بقاء الطعام بحالة جيّدة في المتاجر والمحلات التجاريّة.
  • تدخل الهندسة الكيميائية في عملية تصنيع الصابون والشامبو ومعجون الأسنان، وغيرها من المنظفات.

مجالات الهندسة الكيميائية

  • تتنوع مجالات عمل المتخصصين بالهندسة الكيميائيّة، ومن هذه المجالات:
  • صناعة الأدوات، وتصميم وابتكار التسهيلات للعمليات المختلفة.
  • تخطيط وتشغيل المنشآت المختلفة.
  • إنتاج المواد الكيميائيّة.
  • المساهمة في تطوير العلوم الذرية.
  • المساهمة في عملية تصنيع الورق، والأصباغ، والبوليمرات، والبلاستيك، والأدوية، والبتروكيماويات، والأغذية، والأسمدة، وكل شيء تقريباً.
  • إيجاد طرق جديدة لصنع المنتجات المختلفة من المواد الخام. جعل العمليات المختلفة أكثر فعاليّة بأقل تكلفة ممكنة وبأقل الأضرار الممكنة على البيئة، وأكثر كفاءة.
  • يستطيع المهندسون الكيميائيون إيجاد مكان لهم للعمل في أي مجال علمي أو هندسي، في المكاتب أو بشكل ميداني، مثل :

–  العمل في مجال التدريس. كتابة البحوث.

– العمل في مجال القانون.

– إنشاء شركات جديدة.

للنشر