هل خدع آينشتاين العالم؟

أظهرت رسالة تمّ إكتشافها مؤخرًا في جامعة إدنبره البريطانية، أن عالم الفيزياء الألماني، ألبرت آينشتاين، ربّما يكون قد إستلهم نظريته النسبية من فيلسوف اسكتلندي عاش في القرن الثامن عشر، وفقا لما ذكرته صحيفة “تلغراف” البريطانية.

وبحسب نفس المصدر فإنّ ألبرت آينشتاين درس أعمال الفيلسوف الاسكتلندي “ديفيد هيوم” قبل أن يخرج بنظريته حول النسبية.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن آينشتاين إطلع على كتاب “بحث في الطبيعة البشرية”، الذي يعد من أهم مؤلفات هيوم قبل أن ينشر نظريته عام 1905 خاصّة وإنّ “هيوم” هو أول من تساءل بشأن ثبات الزمان والمكان واستقلالية كل منهما، ودعا إلى إجراء مزيد من الدراسات العلمية في هذا الشأن.

وذكرت نفس المصادر أن آينشتاين إعترف في رسالة وجّهها إلى أستاذ الفيزياء في فيينا موريتس شليك في 1915 آينشتاين أن أعمال هيوم هي التي ألهمته في نظرية النسبية العامة معبّرا عن إعجابه بنمط تفكير هيوم، واعترف بمقدار تأثيره عليه، مشيرا إلى أنه درس عمله حول الطبيعة البشرية “بحماسة وإعجاب” قبل أن يتوصل إلى نظرية النسبية.

للنشر