فتح بحث أمني في أسباب هدم أحد اقواس القشلة الأثرية

أكد مصدر رسمي مسؤول أن الجهات القضائية قد فتحت بحثا قضائيا في حيثيات حادثة اصطدام رافعة بأحد اقواس القشلة الأثرية بميناء غار الملح مما الحق بها أضرارا كبيرة استوجبت تدخل البلدية بالتنسيق مع المعهد الوطني للتراث لإزالة القسم المتداعي للسقوط بطريقة أثارت استياء وتساؤل عديد المواطنين والمسؤولين يذكر أن الاقواس الأثرية بميناء غار الملح تعود للحقبة الرومانية.

وجاء هذا التحقيق على إثر حملات على وسائل التواصل الاجتماعي و خاصة فايسبوك نظمها الناشطون على هذه الوسائل تنديدا بهدم القوس الاثري التاريخي من قبل بلدية غار الملح و التي إعتبروها جريمة في حق التراث التونسي.

للنشر