مشروع مستقبلي يدمج 175 شابا تونسيا في 5 مؤسسات اقتصادية خاصة

مكّن مشروع مستقبلي، الذي تنفذه منظمة التعليم من أجل التّوظيف الأمريكية بتونس، من إدماج 175 شابا تونسيا في 5 مؤسسات اقتصادية خاصة، وفق ما أعلنت عنه المديرة العامة للمنظمة، لمياء الشافي في تصريح إعلامي على هامش حفل انتظم، مساء اليوم الاثنين 18 مارس 2019، في اختتام المرحلة الثّانية للمشروع.

وأضحت الشافي، أنّه تمّ خلال هذه المرحلة تمكين هؤلاء الشباب من الادماج والانتداب في شركات خاصة شملت كلا من مجمع “بولينا” وتونس للكوابل ونزل “ايبيس” تونس و”سارتاكس” وعيادة المتوسطية، إثر انتفاعهم من برنامج تكوين وتدريب مهني انطلق منذ سنة 2017.

وذكرت، أنه تم تكوين 1800 شابا تونسيا خلال المرحلة الأولى للمشروع في برامج للتأهيل والتكوين من أجل التوظيف وريادة الأعمال، مشيرة، الى أن المنظمة تنفذ المشروع بالتعاون مع منظمة “دروزوس” السويسرية.

وأبرزت، أن المنظمة تتولى تنفيذ المشروع في اطار التعاون مع مؤسسات اقتصادية خاصة تنشط في مختلف القطاعات علما وانها ترتبط باتفاقيات تعاون مع بعض المؤسسات التونسية الخاصة وتتولى مساندتها في توفير احتياجتها من الموارد البشرية.

وذكرت، أن المنظمة، التي بدأت نشاطها في تونس سنة 2012، تهدف في اطار تنفيذ برامجها الى الترفيع في تشغيلية طالبي الشغل، وكذلك مساعدة المؤسسات على النفاذ الى الموارد البشرية التي تستجيب لحاجاتها.

واكدت الشّافي، أن مشروع مستقبلي يطمح الى تكوين وتشغيل 600 شابا ومساندة 150 شابا آخرين في بعث مشاريعهم الخاصة في اطار المبادرات التضامنية المرتبطة بالاقتصاد الاجتماعي.

للنشر