مجلس نواب الشعب يؤكد دعم مطالب الأسرى الفلسطينيين

أدان مجلس نواب الشعب التونسي الانتهاكات والممارسات الاسرائيلية الممنهجة والتعسّفية بحق الأسرى الفلسطينيين المعتقلين المضربين عن الطعام لليوم الـ 24 على التوالي، موضحاً أن إجراءات التعسفية هي لكسر إرادتهم وفي خرق واضح لأبسط قواعد المواثيق والمعاهدات الدولية.

ودعا المجلس في بيان صحفي وصل شهاب نسخة عنه، اليوم الأربعاء، المنظمات والاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية وكل أحرار الأمة والعالم إلى العمل على دعم مطالب وحقوق الأسرى الفلسطينيين من أجل وقف معاناتهم.

وطالب إسرائيل بوقف ممارساتها واعتداءاتها اللاإنسانية تجاه الأسرى، داعياً لتلبية مطالبهم واحترام حقوقهم التي أقرّها القانون الدولي.

وحيا مجلس نواب الشعب صمود الأسير النائب مروان البرغوثي وصمود جميع الأسرى البرلمانيين وغيرهم من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال لمواصلة نهج النضال واستعادة حقوقهم وتحقيق مطالبهم.

وجدد دعمه للأسرى في معركتهم من أجل إنهاء سياسات الاحتلال المتمثّلة بالخصوص في الاعتقال الإداري والتعذيب والإجراءات العقابية الجماعية والسجن الانفرادي ومنع الزيارات والإهمال الطبّي المتعمّد.

وأكد المجلس “مناصرته للشعب الفلسطيني المناضل في دفاعه عن قضيته العادلة واستعادة جميع حقوقه المشروعة ودعمه اللامشروط لكفاحه الباسل في مواجهة الاحتلال حتى تحرير الأرض وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.

ويواصل نحو 1600 أسير فلسطيني إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 24على التوالي، يتقدمهم القادة مروان البرغوثي، وكريم يونس، وأحمد سعدات، وإبراهيم حامد

للنشر