متطوع يصنع العجب من الخردة

أدخل رجل الأعمال الشاب كريم عرفة البهجة على تلاميذ المدرسة الإعدادية وادي اللوز التابعة لمعتمدية الكريب من ولاية سليانة عندما حول ”الخردة” من كراسي وطاولات غير صالحة إلى مقاعد مزينة يركن إليها التلاميذ.

وفي تصريح لموقع قناة نسمة، قال كريم عرفة، إنها ليست بالمبادرة الأولى، لافتا إلى أنّه قام بالعديد من المبادرات خلال جولات ماراثونية بين المؤسسات التربوية المتواجدة في ربوع ولاية سليانة وغيرها من المؤسسات الأخرى في كامل تراب الجمهورية من خلال اما إعادة الحياة لبعض الطاولات والكراسي المنسية، أو بتزيين واجهات هذه المؤسسات التربوية لإدخال البهجة على وجوه الناشئة، وذلك على حسابه الخاص.

ولاقت هذه المبادرة رواجا واستحسانا كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك لما تحمله من معاني انسانية.

ونشر كريم عرفة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” صور من عمله و أرفقها بالتعليق التالي ”معهد الكريب ولاية سليانة. من الخردة الفيراي el casse نصنع كل شي جميل. هذا ما قدمنا للوطن سأكون من رواد المدارس كل نهاية أسبوع و لست من رواد النزل. ( بعيدا عن السياسة ) ننتظر الدعم لنزور العديد من المدارس”.

 

 

للنشر