كوريا الشمالية تعلن تجربة صاروخية جديدة

أكدت كوريا الشمالية، اليوم الاثنين، أنها أجرت تجربة “ناجحة” على إطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الصاروخ بات جاهزا للاستخدام في عمليات عسكرية، وإن الزعيم كيم جونغ أون أشرف بنفسه على التجربة الصاروخية، و”وافق على نشر منظومة السلاح هذه”.

ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن هذا الصاروخ “دقيق جدا ويعد سلاحا إستراتيجيا ناجحا”، ودعا إلى إنتاجه سريعا على نطاق واسع لتسليح القوة الإستراتيجية للجيش الشعبي الكوري”.

والصاروخ الذي أطلق هو من طراز بوكغوكسونغ-2، النسخة البرية من الصواريخ التي تطلق من غواصة والتي تستخدم وقودا صلبا يتيح اشتعالا فوريا.

وبحسب رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي، فإن الصاروخ أطلق من بوكشانغ في مقاطعة بيونغان الجنوبية واجتاز خمسمئة كيلومتر قبل أن يسقط في بحر اليابان.

وفي هذا السياق، قالت كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية حصلت فيما يبدو على بيانات مهمة من أحدث تجاربها الصاروخية عندما أطلقت صاروخا بالستيا متوسط المدى.

وقال المتحدث باسم هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة روه جاي-تشيون “تعتقد أجهزة المخابرات الكورية الجنوبية والأميركية أن كوريا الشمالية حصلت على بيانات مهمة في تعزيز لقدراتها التكنولوجية الصاروخية”.

المصدر : وكالات

للنشر