كمامة هلامية تمكّن الإنسان من العيش تحت الماء

تم مؤخراً تصنيع كمامة هلامية باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تمكن الإنسان من البقاء تحت الماء لفترات طويلة. وتم تصميم الكمامة من قبل جون كامي من الكلية الملكية للفنون، بالتعاون مع شركة “آر سي إي إس طوكيو” حيث استلهم التصميم من خياشيم السمك، وتم تصنيعها على نحو يضمن تجديد الأكسجين، والتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

وقال كامي في تعليق له على ابتكاره الفريد “قمت بتصميم الكمامة لتمكين البشر من البقاء تحت الماء لأطول فترة ممكنة. فهي تناسب هواة الغطس الذين يحبون قضاء أوقات طويلة تحت الماء”. وأضاف بأن هدفه من هذا الابتكار هو تمكين البشر من الغوص لفترات طويلة تحت الماء، وخاصة عندما ترتفع درجات الحرارة على الأرض بحلول 2100، الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر، ويلحق الضرر بحوالي 30% من سكان العالم، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

للنشر