عودة مدرسية ميمونة

من المعروف بأنّ المدرسة هي البيت والوطن الثاني للطالب بعد المنزل والأسرة اللتي  تعلمنا كيف نتسلح بسلاح العلم وتجعل تفكيرنا ينضج,  فالمدرسة هي منارة العلم  فبدونها لن تعد جيل وشباب واعي ومثقف لذالك يجب الأهتمام بمستوي المدرسة والتعليم حتي يخرج لك جيل يصلح لقيادة الدولة في المستقبل في مختلف المجالات والأعمال.

كما وتعدّ  المدرسة من أهمّ المؤسّسات في المجتمع والتي يتوقّع منها أن تقوم بأدوار مختلفة في مجال التربية للطلاب والتربية الصحيحة السليمة, فلا يقتصر دورها على الجانب المعرفي واكتساب المعلومات، وإنّما يتعدّاها إلى إكساب المهارات المتنوّعة بطريقة وظيفية حتّى تساعدهم على التكيف مع المجتمع، ومتطلباته المتجدّدة والمتغيّرة.

تتمنى مجلة المهندس عودة مدرسية ميمونة مكللة بالنجاح و الرقي لكل الطاقم التربوي إدارة معلمون أساتذة وتلاميذ فكل عام وأنتم بخير

 

 

 

 

 

 

للنشر