شركة الخطوط التونسية تكبّدت خسائر هائلة

قال الرئيس المدير العام للخطوط الجوية التونسية إلياس المنكبي، إنّ ”الديمقراطية تقتضي أن يتمتع الجميع بحقوقهم وبالتالي من حق الاتحاد العام التونسي للشغل أن ينفذ إضرابه ويدعو إليه ومن حق أيضا الشركة أن تلجأ إلى التسخير وقد صدر الأمر المتعلق بذلك وقد تم تخصيص 15 بالمائة من الأعوان وحددت القائمة من أجل تأمين 50 بالمائة من الرحلات إلا أنه تمّ منع من كان يرغب في العمل وتهديده”، مشيرا إلى أنّ الشركة تكبدت خسائر هائلة لا يمكنه حصرها.

وشهد مطار تونس قرطاج يوم أمس الخميس 17 جانفي 2019، حالة احتقان في صفوف المسافرين، بعد تنفيذ الإضراب في الوظيفة العمومية والقطاع العام الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل، وفي هذا الإطار، قدّم إلياس المنكبي في حديث مع جريدة المغرب الصادرة اليوم الجمعة 18 جانفي 2019، اعتذاراته للحرفاء، مشددا على أن ما حصل خارج عن نطاق الشركة.

واعتبر المكنبي أنه كان يمكن استثناء الرحلات الجوية لما لها من تداعيات من عدة نواحي خاصة وأنّ هناك مرضى لهم مواعيد طبية، لافتا من جهة أخرى إلى أنّ الخسائر التي تكبدتها الشركة كبيرة وهائلة فضلا عن سمعتها.

للنشر