إشتراط المال للإسعاف, مصحة خاصة تتسبب في وفاة طالبة هندسة

حالة من الغضب الشديد بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ,و خاصة منهم أبناء القطاع الهندسي, اثر وفاة طالبة تدعى “سيرين بورماش” أصيلة مدينة صفاقس تدرس بالمدرسة الوطنية لعلوم الإعلامية ENSI بالعاصمة بسبب انخفاض ضغط الدم لتفقد الوعي ويتم نقلها إلى مستشفى عمومي و من ثم  مصحة خاصة.

ويعود رفض المستشفى عمومي  إستقبالها  في وحدة  العناية المركزة بسبب غياب أماكن شاغرة.

ورغم الحالة المستعجلة، فقد طلبت المؤسسة الصحية الخاصة دفع 5 ملاين ,بالرغم من توسل العائلة و تقديم ضمانات، لتوفير مكان لها، إلا أنها توفيت قبل وصول المال من صفاقس، وذلك بعد ساعات من فقدان الوعي.

هذه الطريقة التي مورست بها الفقيدة أثارت جدلاً واسعاً في صفوف الطلاب والأصدقاء والأقارب، ولا ندري كيف يعقل أن تمارس مثل هذه الأفعال على مواطن تونسي خاصة وأن كانت الحالة مثل حالة سيرين وهي طالبة ولديها حماية طبية تتمتع بها كطالبة.

 

للنشر