ساعة أبل الذكية تنقذ حياة شاب أسترالي مريض بالقلب

أنقذت ساعة أبل الذكية حياة شاب استرالي يبلغ من العمر 24 عامًا، بعد أن تلقى تحذيرًا من ساعته الذكية بعدم انتظام دقات قلبه أثناء نومه، فعادة ما يدق القلب 60 مرة في الدقيقة، بينما كان يتراوح معدل دقات قلب “لاف” بين 130و140 نبضة في الدقيقة أثنا نومه.

وسرعان ما كشفت رحلته إلى الطبيب أنه يعانى من ثقب في قلبه منذ ولادته، بالإضافة إلى ذلك، كانت رئته العليا تضخ في الأذين الأيمن لقلبه بدلاً من الأذين الأيسر، وقال البروفيسور مايكل ويلسون، وهو جراح قلب، إن هذا جعل الدم يتدفق في رئته ومنعها من الوصول إلى بقية جسمه.

في حين كانت جراحة القلب المفتوح هي الطريقة المعتادة المستخدمة لإصلاح قلب مايك، قام الطبيب بعمل شق صغير واستخدم روبوت daVinci 3D لإجراء الإصلاحات، مما قلل مدة الشفاء من قطع 12 أسبوعا إلى 3 أسابيع.

وقال “لاف”: “لا أعتقد أنني سأعيش بدون ساعة ذكية الآن، أنا أحبها من أجل الراحة، ولكن أيضا لحقيقة أنها ساعدتني في أمر طبي، لم يكن لدى أي فكرة عنه، وربما أنقذت حياتي.”

للنشر