خطوة غير مسبوقة في فرنسا

أقدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماركون، على خطوة غير مسبوقة في فرنسا، باختيار طوعي لرئيس الحكومة من خارج حزب الرئيس.

واختار اليوم ماكرون، المحامي ورئيس بلدية مدينة لوهافر الساحلية إدوارد فيليب المنتمي للجناح المعتدل بحزب الجمهوريين رئيسا للوزراء.

ويعكس اختيار ماكرون لفيليب من خارج حركة الجمهورية الى الامام رغبة الرئيس الوسطي في الجمع بين كافة الأطياف السياسية، ومن شأنه أن يجتذب أصوات قسم من اليمين لتأمين غالبية في الجمعية الوطنية خلال الانتخابات التشريعية المرتقبة في يونيو.

للنشر