حاسوب عمره 2200 عاماً منذ زمن الإغريق

كشف تقرير نشرته صحيفة “ذا صن” البريطانية عن “اكتشافا علميا يعرف باسم “آلية أنتيكيثيرا”، وهي قطعة من آلة معقدة، تتكون من عدد كبير من السنون والتروس، عثر عليها في حطام سفينة إغريقية في جزيرة بالبحر المتوسط بين اليونان وجزيرة “كريت” قبل 118 عاماً، أي سنة 1900.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ “تاريخ “آلية أنتيكيثيرا” يعود إلى 2200 عاماً مضت، بحسب تقديرات علماء الآثار”، موضحة أنه “رغم أن تاريخ اكتشاف السفينة كان عام 1900، إلا أن اكتشاف “آلية أنتيكيثيرا”، جاء بعد ذلك بأكثر من نصف قرن، أي في خمسينيات القرن الماضي”.

وحينها، أجمع علماء في الحاسبات أنّ آلية أنتيكيثيرا، تُعدّ بمثابة جهاز حاسوب تناظري “أنالوغ”، وهو النوع الأول للحاسوب، قبل ظهور الحواسيب الرقمية التي نستخدمها الآن”.

بحسب “ذا صن”، فإنّ “العلماء يؤكدون أن الإغريق استخدموا هذا الحاسوب العتيق، في التنبؤ بأطوار الشمس والقمر المختلفة، وتوقع توقيتات الكسوف والخسوف، واحتساب السرعة التي تتحرك بها الكواكب والنجوم”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “هذا الحاسوب ساعد الإغريق في التوصل للنظام الشمسي، الذي يعتمد على فكرة مركزية الشمس بين الكواكب، قبل أن يكتشفه العالم البولندي الشهير نيكولاس كوبرنيكوس في القرن 16”.

 

 

مصدر الصورة: IFLScience

للنشر