تعرّف على مواصفات وأسرار منتجات جوجل الجديدة.. “بيكسل 3″ و”بيكسل سليت”

كشفت شركة “جوجل” الأمريكية، النقاب عن منتجات تقنية عديدة، في مؤتمر صحفي عالمي، أقامته في مدينة نيويورك الأمريكية.

وأطلقت “جوجل” في مؤتمرها العالمي، 3 منتجات تقنية جديدة، أبرزها هاتفي “بيكسل 3” و”بيكسل 3 إكس إل”، والحاسب الهجين “بيكسل سليت”، وشاشة المساعد الصوتي “جوجل هوم هوب”. ونستعرض في التقرير التالي، كل التفاصيل والأسرار الخاصة بمنتجات “جوجل” الثلاثة:

بيكسل 3 وبيكسل 3 إكس إل

أطلقت “جوجل” الهاتفين؛ الأول (بيكسل 3) بشاشة 5.5 بوصة وبدقة FullHD، والثاني (بيكسل 3 إكس إل)، بشاشة 6.3 بوصة بدقة QHD+, كما دعمت الهاتفين الجديدين بمعالج خارق “سنابدراجون 845″، وذاكرة وصول عشوائي “رام” بسعة 4 جيجابايت، وذاكرة داخلية بسعتين إحداهما 64 جيجابايت والثانية 128 جيجابايت.

ولكن “جوجل” قررت عدم دعم هاتفيها “بيكسل 3″ و”بيكسل 3 إكس إل” بكاميرا خلفية مزدوجة وجعلها كاميرا واحدة بدقة 12 ميجابيكسل، مع تزويد كاميرا أمامية مزدوجة, وتعويضاً عن قرار “جوجل” الصادم، أشارت الشركة الأمريكية إلى أن كاميرات “بيكسل 3” و”بيكسل 3 إكس إل”، تم دعمها بتقنيات غير مسبوقة ستجعل التقاط الصور متعة في حد ذاتها.

وأوضحت أنها زودت كاميرات هاتفيها بتقنيات مميزة في التكبير والتصغير بدرجة دقيقة، وتفعيل الإضاءة المنخفضة في “الوضع الليلي”، ووضع “فوتو بووث” (Photobooth) الذي يلتقط صور الأشخاص أو الحيوانات الأليفة تلقائياً، وهي ميزة طرحتها “جوجل” لأول مرة في كاميرا “جوجل كليبس” في العام الماضي.

واستفادت “جوجل” من دعم كاميرات هاتفيها من تقنيات “الذكاء الصناعي”؛ للتأكد من وجود الشخص المستهدف في بؤرة تركيز الكاميرا، مع توفير ميزة تثبيت الفيديو لجعل الصور أكثر دقة ونقاء؛ خاصة وأن الكاميرا لا تدعم تصوير فيديوهات بدقة 4 كي.

كما مكّنت جوجل هاتفيْ “بيكسل 3″ و”بيكسل 3 إكس إل” من استخدام وضعية Boosted mode لزيادة التأثير اللوني في الصور، بالإضافة إلى تقنية تتيح للكاميرا التقاط عدة صور تلقائياً في وقت واحد، علاوة على ما أطلقت عليه وضع الاندفاع burst mode.

أما عن باقي تقنيات الهاتفين؛ فكان أبزرها إضافة تقنية “مكالمة الشاشة”، وهي الخاصية الجديدة، التي تسمح للمستخدم باكتشاف المكالمات المزعجة ومساعدته على حظر الرقم صاحب المكالمة.

بيكسل سليت

وشهد المؤتمر الصحفي، إطلاق “جوجل” أول حاسب هجين خاص بها، يجمع بين الحاسب اللوحي والمحمول، وهو “بيسكل سليت”, وزودت حاسبها الجديد بشاشة LCD بقياس 12.3 بوصة بدرجة دقة فائقة، بمعدل 3000×2000 بيكسل.

كما دعمته بكاميرا أمامية بدقة 8 ميجابيكسل ذات بؤرة واسعة.

وتم دعم “بيكسل سليت” بتطبيق للكاميرا “حصري” من الشركة الأمريكية، والذي سيجعل التقاط الصور به، ثورياً بصورة كبيرة، والذي سيضيف تأثيرات مميزة حصرية, وسيأتي “بيكسل سليت” أيضاً بلوحة مفاتيح جديدة خفيفة سهلة الربط، ويمكن شراؤها بشكل منفصل عن الحاسب, ولكن سيأتي رسمياً مع “بيكسل سليت” قلم إلكتروني ثوري جديد.

وقالت “جوجل”: إن “بيكسل سليت” سيكون أول حاسب محمول قابل للتحول إلى حاسب لوحي يعمل بنظام تشغيل “كروم أو إس”، كما أنه سيكون مدعوماً بنظام تشغيل “ويندوز 10” أيضاً، بالإضافة إلى عمله بنظام تشغيل “أندرويد باي” الجديد.

أما بالنسبة للمعالج؛ فيتم دعمه بـ3 معالجات دفعة واحدة، أحدها للنسخة اللوحية بسرعة 1.5 جيجاهرتز، والنسخة الكاملة بسرعة 4.2 جيجاهرتز، وآخر بسرعة 3.9 جيجاهرتز، كما سيتم تزويده أيضاً بذاكرة وصول عشوائي “رام” بسعة 16 جيجابايت، بالإضافة إلى نموذج أقل بسعر أقل بسعة 8 جيجابايت.

ولكن أبزر ما يميز “بيكسل سليت” هو سعره الثوري؛ حيث سيأتي بسعر يصل إلى 599 دولاراً أمريكياً.

جوجل هوم هوب

عرضت “جوجل” أيضاً شاشة لمساعد صوتي منزلي “جوجل هوم هوب”، الذي يمكّن مستخدمه من التحدث مع “مساعد جوجل الصوتي الذكي”.

وسيأتي “جوجل هوم هوب” بشاشة لمسية بقياس 7 بوصات من نوع LCD.

ويمكن للجهاز مساعدة المستخدم في تشغيل أجهزة المنزل الذكية أو تشغيل الموسيقى المفضلة له، أو عرض قائمة التسوق مثلاً أو عرض الصور أو الخرائط، وتنفيذ مختلف أوامر مستخدمة.

للنشر