نظرة على تقرير إريكسون للإتصالات المتنقلة لعام 2017

نشرت منذ ساعات قليلة شركة “إريكسون” العالمية المُتخصصة في مجال الإتصالات وشبكات الهاتف المحمول الإصدار الجديد من تقريرها السنوي حول تقنيات الإتصالات المُتنقلة، والخاص بالعام 2017.

يُشير التقرير بصفة عامة الى نمو هائل في حجم تبادل البيانات عبر شبكات الهاتف المحمول عريضة النطاق، وإستخدام مُتنامي لخدمات الإنترنت على الهواتف الذكية من قبل المُستخدمين حول العالم بدرجة غير مسبوقة، حيث يُنتظر أن يتجاوز حجم تبادل البيانات عبر شبكات الهاتف المحمول من خلال الهواتف الذكية 35 ألف بيتا بايت شهريا في العام 2020 مُقارنة بأقل من 1000 بيتا بايت في العام 2010.

وبحلول العام 2022 سيحصل 2,6 مليار مُستخدم جديد على خدمات الإنترنت عبر شبكات الجيل الرابع للهاتف المحمول، بمعدل زيادة يبلُغ مليون مُستخدم جديد يومياً، حيث شهد الربع الأول من هذا العام وحده إضافة 250 مليون مشترك إلى شبكات LTE حول العالم. وبذلك ستُصبح شبكات الجيل الرابع هي الأكثر شيوعا وإنتشارا قبل نهاية العام 2018 ما يجعله الجيل الأسرع نموا وإنتشارا من شبكات الهواتف المحمولة.

ويتوقع التقرير أن يحصل أكثر من نصف مليار مُستخدم على خدمات الجيل الخامس 5G لشبكات الهواتف المحمولة حول العالم بحلول العام 2022, وهو ما يعادل 15% من سكان العالم.

تبدو المكالمات الصوتية عبر الهواتف المحمولة وكأنها قد وصلت الى نقطة المقاومة الخاصة بها بداية من العام الحالي وفقا لتوقعات التقرير، حيث يتوقف عدد الدقائق الصوتية التي يتحدثها المُستخدمون حول العالم عند نطاق 30 ألف مليار دقيقة صوتية في العام، لتُفسح المكالمات الصوتية بذلك المجال للنمو أمام خدمات الإنترنت وخدمات الوسائط المُتعددة، ويضع شركات تشغيل خدمات الهواتف المحمولة أمام تحديا بالتوسع في تقديم تلك الخدماتللحفاظ على نمو أرباحها.

فيما يتعلق بإنترنت الأشياء، فكما هو متوقعا لا يبدو أن شيئا سيقف في مجال توسع هذة الفئة من الأجهزة الإلكترونية والتي يُنتظر أن تشمل 17 مليار جهاز بحلول العام 2022 , مُقارنة بما يقارب 6 مليارات جهاز حاليا. وتشمل تلك الفئة الساعات الذكية، المنتجات الذكية القابلة للإرتداء، السيارات المُتصلة بالإنترنت والمُساعدات الرقمية وغيرها، وتتميز أجهزة تلك الفئة بحجم كبير لتبادل البيانات، مع الحفاظ على إستخدام محدود للطاقة، ويُنتظر أن تتوسع تلك الفئة بنمو الجيل الخامس لشبكات الهاتف المحمول.

للنشر