تفاصيل جديدة حول عملية سوسة الإرهابية

نفى كاتب الدولة لدى وزير الداخلية المكلف بالشؤون الأمنية السابق رفيق الشلي ما تم تداوله من أخبار في الصحافة البريطانية والتونسية حول وجود تخاذل وتعمد من قبل الأمنيين في عملية سوسة الإرهابية.

وبين الشلي، في مداخلة على موجات إذاعة “شمس اف أم” اليوم الاربعاء، أن ما تم تسجيله هو “خلل أمني” حيث أن الأمن السياحي  كان من المفروض أن يتدخل بسرعة لكنه  الأعوان أضاعوا دقائق ثمينة عندما دخلوا إلى المنطقة لتجهيز أنفسهم، حسب تعبيره.

يذكر أن هجوما مسلحا استهدف يوم 26 جوان 2015 نزل “إمبريال مرحبا” في المنطقة السياحية مرسى القنطاوي في مدينة سوسة مخلفا حوالي 40 قتيل و38 جريح أغلبهم من السياح البريطانيين.

للنشر