تصريحات ” أردوغان ” تصعق الليرة وتهبط بها لـ5.70 مقابل الدولار

تضررت الليرة التركية، اليوم الخميس، بشكل كبير؛ جراء تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشأن المنطقة الآمنة في سوريا.

وذكرت وكالة “رويتزر” أن الليرة التركية نزلت عند 5.70 مقابل الدولار الأمريكي، بعد تصريحات “أردوغان”.

وكانت الليرة التركية، قبل هذا التصريح، عند مستوى 5.67 مقابل الدولار الأمريكي.

وصرح “أردوغان” في وقت سابق من اليوم الخميس، بأنه عازم على إقامة منطقة عازلة في سوريا بحلول الأسبوع الأخير من سبتمبر الجاري، موضحاً أن ذلك الأمر سيتم سواء بالتعاون مع الولايات المتحدة أو من دونها.

وأظهرت بيانات جديدة أن الاقتصاد التركي انكمش بنسية 1.5% على أساس سنوي في الربع الثاني من العام الجاري، مما يعزز الشكوك بشأن تعافيه.

وفقدت الليرة التركية 30% من قيمتها العام الماضي أمام الدولار، مما ساهم في دفع الاقتصاد صوب الركود، فيما تواصل العملة التركية تراجعها في 2019.

وبدأ انهيار الليرة في 2018 عقب أزمة القس الأمريكي أندرو برانسون الذي كانت أنقرة تحتجزه، قبل أن تطلق سراحه لاحقاً تحت ضغط عقوبات الرئيس دونالد ترامب.

للنشر