ضرورة إدراج التربية الجنسية في المناهج التعليمية

قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي إن إدراج التربية الجنسية في المناهج التعليمية أصبح من بين المطالب ذات الأولوية للوزارة في علاقة بحماية الطفولة من الاعتدءات الجنسية.

وأوضحت نزيهة العبيدي، أن تونس لديها ما يكفي من التشريعات والقوانين المتعلقة بحماية الطفولة, وأضافت في تصريح اعلامي، أن تونس صادقت مؤخرا على اتفاقية مجلس أروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي.

كما شدّدت على ضرورة ترسيخ الوعي لدى الأولياء بتربية أبنائهم على الحفاظ على حرمتهم الجسدية وتوعيتهم, وأعلنت أن تونس ستكون العاصمة الأممية للطفولة لسنة 2020.

 

للنشر