انفجار الأمونيا في مرفأ بيروت؛ الحادثة السادسة عالميًا والأولى من حيث الكمية

بالرغم من أن الأسمدة النتروجينية تلعب دوراً رئيساً في تخصيب التربة الزراعية، إلا أن تخزينها أو إنتاجها بالقرب من المناطق السكنية خطر داهم قد يدفع إلى دمار مساحات شاسعة مكتظة بالسكان، وقد استخدمت العقول الإرهابية مثل هذه الأسمدة في تدمير المنشآت والأحياء السكنية والتاريخ شاهد علي ذلك.
وفيما يلي نستعرض أهم الانفجارات التي حصلن في العالم باستخدام الأمونيا:

1- انفجار سفينة محملة بسماد النيترات على مشارف مدينة تكساس بالولايات المتحدة (1947) أدت لقتل لتقتل 600 شخص وإصابة 4000 آخرين وتدمر 90% من أبنية المدينة وظلت الحرائق مشتعلة لستة أيام متصلة بعد الانفجار.

2- تدمير جزء من مركز التجارة العالمي في نيويورك (26 فبراير 1993): استهدف المركز بشاحنة محملة بسماد النترات وزنها 544 كيلوجرام أدت لقتل وإصابة 1050 شخصاً فقط بالرغم من أن المستهدف كان قتل ربع مليون وسقوط المبنى، وقد أحدث الإنفجار حفرة عمقها خمس طوابق ومساحتها 61 * 45.6 متراً ، كما دمر الإنفجار سقف محطة قطارات Hudson (PATH) المجاورة للمبنى وأصيب خمسون من العاملين والركاب.

3- تفجير مبني ألفريد مورا الحكومي Alfrid Murrah Building بأوكلاهوما (19 أبريل عام 1995) من خلال خلط النترات بالديزل لإنتاج قنبلة دمرت هذا المبني بالكامل وقتل 168 شخص وإصابة أعداد كبيرة.

4- احتراق أبراج التبريد بمصانع الأسمدة النيتروجينية في تكساس (1997)، أدت لتدمير مساحات شاسعة.

5- انفجار مخزن للنترات فى المنطقة الصناعية بتولوز جنوب فرنسا (21 فيراير 2001): حيث انفجر 200 طن نترات أدت إلى قتل 31 شخصاً داخل المصنع وإصابة 2442 مع تدمير 500 منزل، 85 مدرسة وكلية، وسقوط المداخن الخاصة بالمصانع الأخرى وانقطاع الاتصالات التليفونية لمسافة 100 كم وتدمير زجاج المباني فى دائرة قطرها 3كم وإحداث حفرة قطرها 50 متراً وعمق 10 أمتار.

أما انفجار الأمونيا في مرفأ بيروت فلا يقل بحسب المصادر عن 2700 طن، وإحصاء الضحايا والخسائر سيتضح بعد انجلاء الغبار.

للنشر