النقص في اليد العاملة بالنسبة للقطاع الفلاحي

المهندس طه نجار – النقص في اليد العاملة العادية والمختصة بالنسبة للقطاع الفلاحي أصبحت معضلة تتكرر باستمرار وتمثل عائقا لعديد الفلاحين في تسيير ضيعاتهم وتربية مواشيهم وفي أعمال الجني وغيرها، وأيضا لتوسعة مشاريعهم وتحسينها، وتزيد من تكلفة انتاجهم. كما تعيق العديد من البرامج التنموية التي تتطلب يد عاملة بكثافة. لا بد من إيجاد حلول جذرية لهذه المعضلة من بينها دعم تكوين شركات خدمات تقوم بانتداب العملة وتشغيلهم بصفة متواصلة وبأجور توفر لهم العيش الكريم مع التغطية الاجتماعية والحوافز الأخرى عند اللزوم. لا بد من تطوير العمل الفلاحي وتأهيل المستغلات الفلاحية بإدخال التكنولوجيات الحديثة، وإعطاء العمل في القطاع الفلاحي الأهمية التي يستحقها والتي تمكنه من منافسة القطاعات الأخرى في تشغيل اليد العاملة.

 

للنشر