المهندس التونسي محمد الكعبي يعرف بتونس في برنامج تلفزيوني عربي

 

إستدعى المهندس التونسي محمد الكعبي إلى برنامج تلفزي بدبي للتعريف بالبلاد التونسية وقد بدأ حديثه حول التعريف بالعادات والتقاليد التونسية التي تأصلت منذ زمن بعيد وعبر مرور حقبات زمنية متعددة وقد عرف اللغة العربية باللهجة التونسية، وهي لهجة نتجت بالاساس عن تمازج بين اللغة العربية و عدة مصطلحات من الأمازيغية دخلتها العديد من الكلمات من اللغات التركية والإيطالية وبدرجة كبيرة الفرنسية، نظرا لاعتبارات تاريخية تعود إلى القرنين 18 و 19.

وقال أن تونس هي إفريقية وهي توجد بالجزء الشرقي من المغرب العربي ، لذلك أطلق عليها عدد من المؤرخين المعاصرين اسم بلاد البربر الشرقية. ومما لا مجال للشك فيه، مهما يكن مذهب المؤلفين العرب في هذا الموضوع، أن لفظة إفريقية مقتبسة من الكلمة اللاتينية “أفريكا” (Africa). فالكشف عن أصل الكلمة العربية يرجع إذن في نهاية الأمر إلى أصل لاتيني لا يزال يتحدى فطنة الباحثين منذ أقدم العصور إلي يومنا الحاضر.

وقال أن تونس ذات جمال كبير من حيث التاريخ الذي جعل منها أسطورة تعشقها كل الدول لكن محمد الكعبي من خلال وصفه لتونس تحدث عن المتاحف الموجودة بتونس من قرطاج وسوسة و القيروان وبارود و ومتاحف الروم ومتحف الحوت بالكرم ومتحف الجم و الأثار و الرسوم و الفسيفساء وغيرها الا أنه قال أن تونس كلها متحف لما تحمله من خصائص عجيبة ناتجة عن تاريخ عظيم مرت به تونس …

وفي الأخير تحدث عن العادات والتقاليد و الطقوس التي تتحلى بها البلاد كالزفاف و الختام و اللباس العربي و التقليدي كلباس الفرح واللباس اليومي و السفساري و الجبة كما تحدث عن المطبخ التونسي وتنوعه وأهمية الكسكسي التونسي في الطبخ .

 

بقلم وئام بن عثمان

للنشر