“المهندسين الأردنيين” تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام

نظمت نقابة المهندسين الأردنيين الأربعاء الفارط وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني أمام مبنى مجمع النقابات المهنية، بمشاركة أعضاء عن نواب الشعب و ممثلين عن منظمات أردنية و حقوقية.

وقال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع إن تحرك الأسرى لقلع شوكهم بأيديهم وانتزاع حقوقهم بأنفسهم، وهي الحقوق التي سلبت منهم، رغم الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تنص عليها هو تحرك شجاع، وبطولي، وبقدر ما فيه من اظهار لقوة وعنفوان اسرانا الا انه يشي بالعجز الذي وصلت اليه أمتنا في الدفاع عن الأسرى.

وأكد أن نقابة المهندسين وهي تعتبر نفسها احدى مؤسسات الوطن الكبرى وتتحرك بنبض الشعب الاردني الذي ما عرف عنه الا كل دعم ومؤازرة للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، تؤكد على موقفها الداعم لقضايا الأمة العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية وركنها الاساسي المتمثل في قضية الاسرى.

ودعا م. الطباع مؤسسات حقوق الانسان والمنظمات الدولية إلى التحرك العاجل لنصرة الأسرى في وجه صلف الاحتلال وانتهاكاته المستمرة.

كما دعا وسائل الإعلام إلى التركيز على هذه المعركة التي يخوضها الأسرى، باعتباره السلاح الأبرز الذي يسهم في انتصار قضية الأسرى.

وأكد م. الطباع أن مطالب الاسرى المتمثلة بوقف العزل الانفرادي والاهمال الطبي ووقف الانتهاكات والممارسات العنصرية الصهيونية والهجمة البربرية عليهم هي مطالب عادلة ويجب على المجتمع الدولي ضمان تحقيقها ومحاسبة الاحتلال على انتهاكاته.

للنشر