المغرب: حملة المقاطعة تتسبب في خسارة شركة فرنسية 19% من حجم معاملاتها

أعلنت شركة دانون الفرنسية، اليوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018، التي تقدم منتجاتها في السوق المغربية، عن خسارتها نحو 115 مليون درهم ما يعادل 12.2 مليون دولار خلال النصف الأول من 2018، إثــر حملة مقاطعة دامت أكثر من 5 أشهر في المملكة المغربية.

وأفادت الشركة بأنّ “هذه الحملة ساهمت في تراجع حجم معاملاتها إلى 277 مليون دولار، خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 342 مليون دولار في نفس الفترة من 2017، بانخفاص بلغ 19%”.

ولفتت الشركة إلى أنّ قطاع الحليب، هو أكثر المجالات تضررا، حيث تراجعت مبيعاته بـ28 %.

وكانت الشركة قد قررت خلال الشهر الجاري تخفيض أسعار الحليب بعد حملة المقاطعة التي تتواصل منذ شهر أفريل الفارط وتستهدف منتجات ثلاث شركات في السوق المحلية، تبيع الحليب والماء والوقود.

وتستهدف حملة المقاطعة غير المسبوقة، شركة لبيع الوقود يمتلكها وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، وشركة للمياه المعدنية تمتلكها مريم بنصالح، الرئيسة السابقة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، إضافة إلى شركة دانون.

للنشر