تدريس اللغات يدفع الأولياء لاختيار التعليم الخاص

أوضحت دراسة أن التعليم الخاص في تونس لم يعد حكرا على الفئات المترفهة فحوالي 43% من التونسيين الذين يدرسون أبناءهم في التعليم الخاص هم موظفون في الوظيفة العمومية ومعدل دخلهم الشهري لا يتجاوز ألفي دينار.

وبينت الدراسة التي أنجزتها منظمة الدفاع على المستهلك، وفق ما أكدته المكلفة بالنشر والاعلام في المنظمة نجلاء العوينتي أن أهم سبب يدفع الاولياء لاختيارالتعليم الخاص هو تدريس اللغات.كما أشارت نجلاء العوينتي في تصريح لراديو شمس آف آم، أن التعليم الخاص تشوبه عديد نقائص من بينها نوعية المدرسين بالاضافة إلى غياب الشفافية في الأسعار.

للنشر