العمادة تفتح جبهة التعليم الخاص من جديد

وجهت عمادة المهندسين التونسين مراسلتين، إحداها إلى مدارس التكوين الهندسي الخاص و الأخرى إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، محورهما مد عمادة المهندسين بالمعطيات الخاصة بمدى احترام مدارس التكوين الهندسي الخاصة لكراس الشروط و جودة التكوين و في ما يالي نص المراسلتين

مراسلة إلى وزارة التعليم العالي بخصوص المدارس الهندسية الخاصة

من عميد المهندسين التونسيين  إلى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي

الموضوع: مد عمادة المهندسين بالمعطيات الخاصة بمدى احترام مدارس التكوين الهندسي الخاصة
لكراس الشروط.

تحية طيبة وبعد،
إن مجلس عمادة المهندسين التونسيين في نطاق المهام الموكولة إليه بموجب القانون المنظم للمهنة ولمجلس العمادة والمؤسس على حماية المهندس والمهنة وضمان التكوين الذي يرقى به إلى المستوى المطلوب علميا وعمليا واقتصاديا واجتماعيا،
وحيث أن الوزارة بحكم أنها سلطة الإشراف على التكوين الهندسي العمومي والخاص هي المخولة بمراقبة مؤسسات التعليم العالي الخاص بالمهندسين للوقوف على مدى التزام هذه المؤسسات بكراس الشروط المنظم لهذا النشاط.
وحيث أن عمادة المهندسين في نطاق ذلك تلتمس من الجناب الإذن لمصالحكم المختصة بمدّنا بنتيجة أعمال اللجنة المكلفة بمراقبة هذه المدارس حتى يتسنى اعتمادها في ترسيم المتخرجين في الجدول الوطني لعمادة المهندسين باعتبار ما قرره مجلس العمادة من أنّ الترسيم في جدولها يتوقف على مدى التزام المؤسسات المذكورة بكراس الشروط وذلك في تناغم مع إرادة الوزارة في الرقابة على هذا القطاع وترتيب النتائج اللازمة على الإخلالات.

وحيث أن مجلس عمادة المهندسين بحكم القانون المنظم لأعماله ونشأته والذي يؤكد على دور مجلس العمادة في التكوين الهندسي ومقتضياته،
وحيث أن تسجيل خريجي المدارس الهندسية الخاصة يتوقف على مدى التزام هذه المؤسسات بكراس الشروط، فإن مجلس العمادة يهيب بكم مده بالمعطيات اللازمة على النحو التالي:
الباب الثاني: إطار التدريس
الفصل 5: على المؤسسة الخاصة للتعليم العالي أن يكون لها العدد الكافي من إطار التدريس الذي يسمح لها بتأمين نسبة تأطير دنيا تساوي على الأقل :

– مدرس لكل 25 طالب في مواد العلوم الأساسية والتقنية بما في ذلك علوم الاتصال والإعلامية.
الباب السادس – محلات التدريس بالمؤسسات الخاصة للتعليم العالي
الفصل 24: يتعين أن تكون محلات التدريس ملائمة لمهام التدريس، وأن تضمن احترام قواعد النظافة والصحة والسلامة حسب ما تقتضيه النصوص التشريعية والترتيبية الجاري بها العمل وتخضع المؤسسات الخاصة للتعليم العالي في هذا الشأن لنفس الالتزامات المطبقة على المؤسسات العمومية للتعليم العالي (انظر كراس الشروط المصاحب)
القانون المؤرخ في 28 سبتمبر 2000 والمتعلق بضبط النسبة الدنيا الضرورية من المدرسين القارين بالمؤسسات الخاصة للتعليم العالي والمستوى العلمي الأدنى المطلوب.
الفصل 1: يشتمل إطار التدريس المباشر بالمؤسسات الخاصة للتعليم العالي على نسبة دنيا من المدرسين القارين في كل مجموعة مواد كبرى تضبط كالآتي:
– 25% في المواد المتعلقة بالعلوم الأساسية والتقنية بما في ذلك علوم الاتصال والإعلامية ويجب أن يؤمن المدرسون القارون المذكورون، نصف الدروس المقدمة في إطار كل شهادة منظمة من قبل المؤسسة الخاصة للتعليم العالي.
الفصل 2: يشترط أن يكون المدرسون القارون حاملين على الأقل لشهادة تختم بها مرحلة تكوين ما بعد الأستاذية وأن يكون من بينهم 50% على الأقل حاملين لشهادة الدكتوراه.
وحيث أن مجلس العمادة قرر اعتماد هذه الشروط لترسيم خريجي معاهد التعليم الهندسي الخاص باعتبارها من المكونات الأساسية القائمة لجودة التكوين الهندسي والتي تضمن المستوى الأدنى لممارسة المهنة.
وحيث أن مجلس العمادة يهيب بكم في نطاق التعاون على مساعدة المتخرجين من هذه المؤسسات في الترسيم بجدول العمادة مده بهذه المعطيات قبل يوم 31 جويلية 2017 مع الإشارة أن هذه الشروط أساسية للترسيم بالجدول ومن دونها لا يمكن ذلك.
واذ نعوّل على حسن تفهمكم وتعاونكم معنا من أجل مستقبل أفضل لمهنة الهندسة،تفضلوا، سيدي الوزير، بقبول فائق عبارات الاحترام والتقدير.

عميد المهندسين التونسيين

م/ أسامة الخريجي

مراسلة إلى المدارس الهندسية الخاصة

من عميد المهندسين التونسيين

إلى السيد مدير المدرسة ….

الموضوع:   حول مد عمادة المهندسين بالمعطيات الخاصة بمدى احترام كراس الشروط المنظم للمدارس الهندسية الخاصة.

 

تحية طيبة وبعد،

إن مجلس عمادة المهندسين التونسيين في نطاق المهام الموكولة إليه بموجب القانون المنظم للمهنة ولمجلس العمادة والمؤسس على حماية المهندس والمهنة وضمان التكوين الذي يرقى به إلى المستوى المطلوب علميا وعمليا واقتصاديا واجتماعيا،

وحيث أن مجلس عمادة المهندسين بحكم القانون المنظم لأعماله ونشأته والذي يؤكد على دور مجلس العمادة في التكوين الهندسي ومقتضياته،

وعملا بالقرارات الأخيرة لمجلس عمادة المهندسين التي تنص على ضرورة الالتزام بتطبيق كراس الشروط المنظم للمؤسسات الخاصة للتكوين الهندسي كشرط أساسي لترسيم الخريجين بالجدول الوطني لعمادة المهندسين،

وحيث أن تسجيل خريجي المدارس الهندسية الخاصة يتوقف على مدى التزام هذه المؤسسات بكراس الشروط، فإن مجلس العمادة يطلب منكم مده بالمعطيات اللازمة على النحو التالي:

الباب الثاني: إطار التدريس

الفصل 5: على المؤسسة الخاصة للتعليم العالي أن يكون لها العدد الكافي من إطار التدريس الذي يسمح لها بتأمين نسبة تأطير دنيا تساوي على الأقل:

  • مدرس لكل 25 طالب في مواد العلوم الأساسية والتقنية بما في ذلك علوم الاتصال والإعلامية.

الباب السادس – محلات التدريس بالمؤسسات الخاصة للتعليم العالي

الفصل 24: يتعين أن تكون محلات التدريس ملائمة لمهام التدريس، وأن تضمن احترام قواعد النظافة والصحة والسلامة حسب ما تقتضيه النصوص التشريعية والترتيبية الجاري بها العمل وتخضع المؤسسات الخاصة للتعليم العالي في هذا الشأن لنفس الالتزامات المطبقة على المؤسسات العمومية للتعليم العالي.

القانون المؤرخ في 28 سبتمبر 2000 والمتعلق بضبط النسبة الدنيا الضرورية من المدرسين القارين بالمؤسسات الخاصة للتعليم العالي والمستوى العلمي الأدنى المطلوب.

الفصل 1: يشتمل إطار التدريس المباشر بالمؤسسات الخاصة للتعليم العالي على نسبة دنيا من المدرسين القارين في كل مجموعة مواد كبرى تضبط كالآتي:

  • 25% في المواد المتعلقة بالعلوم الأساسية والتقنية بما في ذلك علوم الاتصال والإعلامية  ويجب أن يؤمن المدرسون القارون المذكورون، نصف الدروس المقدمة في إطار كل شهادة منظمة من قبل المؤسسة الخاصة للتعليم العالي.

الفصل 2: يشترط أن يكون المدرسون القارون حاملين على الأقل لشهادة تختم بها مرحلة تكوين ما بعد الأستاذية وأن يكون من بينهم 50% على الأقل حاملين لشهادة الدكتوراه.

وحيث أن مجلس العمادة قرر اعتماد هذه الشروط لترسيم خريجي معاهد التعليم الهندسي الخاص باعتبارها من المكونات الأساسية القائمة لجودة التكوين الهندسي والتي تضمن المستوى الأدنى لممارسة المهنة.

وحيث أن مجلس العمادة يتطلع الى ضرورة ضمان جودة التكوين من أجل حماية مهنة الهندسة فإنه يعتبر المعطيات الذكورة أعلاه من المعايير الأساسية التي يجب مده بها قبل يوم 31 جويلية 2017 كشرط أساسي للترسيم بالجدول.

واذ نعوّل على حسن تفهمكم وتعاونكم معنا من أجل مستقبل أفضل لمهنة الهندسة، تفضلوا بقبول فائق عبارات الاحترام والتقدير.

 

عميد المهندسين التونسيين

م/ أسامة الخريجي

للنشر

One thought on “العمادة تفتح جبهة التعليم الخاص من جديد

  1. oit ne fera rien et n’obtiendra rien…..oit elu par 3000ing sur 70000—non représentative non credible..il est temps de revoir mode electorat–des comites regionaux ds ts les gouvernorats qui feront congre pour elire imada et ca…si non rien ne changera..la preuve absence des ingenieurs et indifference..au boulot

Comments are closed.