الشركة أودي AUDI الألمانية تصنف تونس منطقة حمراء

موجة من القلق تهب على العديد من الشركات التونسية المختصة في صناعة مكونات و قطع السيارات. هذه المخاوف تؤثر بشكل أساسي على الشركات التي تقوم بتصنيع أجزاء أو مكونات  للسيارات الألمانية أودي AUDI نيابة عن الشركة الأم أودي

ووفقا لعدة مصادر، فإنه يبدو فعلا أن شركة أودي قد اتخذت قرارا بتصنيف تونس  “منطقة الحمراء”.و يعود السبب للتأثيرات السلبية للمطالب الاجتماعية والإضرابات النقابية في الشركات التونسية التي تقوم بتصنيع مكونات سياراتها، أو التعطيلات الجمركية في ميناء رادس مما أثر سلبا على مواعيد التسليم و التصنيع وما يتبعقها من خسائر مالية ، حسب المصدر،كل هذا ساهم مباشرة في إتخاذ قرار تصنيف تونس “منطقة حمراء”.

وهذا يعني أن شركة السيارات الألمانية أودي ستنظر في إمكانية إيقاف العمل مع الشركات التونسية نهاية هذا العام 2017.

للنشر