السجن لابن الـ19 لأنه اكتشف ثغرة في موقع وزارة الصحة التونسية

مثُل الطالب بشير نصر ذات 19 سنة، أصيل منطقة المطوية من ولاية ڨابس التونسية، يوم الثلاثاء الماضي، أمام القضاء، لاستئناف حكم ابتدائي بالسجن بتهمة” النفاذ لنظم وبرمجيات قصد افساد سير نظم معالجة معلوماتية في ما يعرف بقضية اختراق موقع وزارة الصحة، “وقد تم تأجيل النطق بالحكم إلى جلسة يوم 1 مارس.

و تعود أطوار القضية إلى 10 جوان 2016 الماضي ، حينها اكتشف الشاب ، وهو طالب بالسنة الأولى بالمعهد العالي للإعلامية والملتيمديا بقابس، ثغرة في موقع وزارة الصحة الالكتروني و قام بمراسلة الوزارة على بريدها الالكتروني ليحيطها علما بأنه من السهل اختراق موقع الوزارة طالما تتواجد تلك الثغرة و دعاها الى تلافي ذلك كي لا تقع قرصنة الموقع ، إلا أن رسالته لم تلق ردا كما لم يحض بأي اهتمام من الوزارة ..
و قد صرح بشير نصر، لإذاعة جوهرة أف أم، “نبهت الوزارة إلى الثغرة، وأرسلت لها تقريرا حولها، فيه طريقة لتداركها، إلا أني لم أتلقّ أي رد، وبعد فترة استغل شخص آخر هذه الثغرة، وهو على الأرجح مغربي، فقامت الوزارة إثرها برفع قضية ضدّي”.
ففي يوم 19 جوان 2016 وقع اختراق موقع وزارة الصحة و قام “المخترق” بنشر رسالة على واجهة الموقع موجهة إلى وزير العدل ، انتقدوا فيها ما اعتبروه تجاهلا و تهميشا للمؤسسات الصحية بالمناطق الداخلية، داعين إيّاه الى الالتفات الى هذه المناطق و العناية بها.
وفي شهر أكتوبر من العام الماضي، أوقفت قوات الأمن بشير نصر، وتم الاحتفاظ به لمدة 3 أيام في مركز الإيقاف بالقرجاني، قبل أن تصدر في شأنه بطاقة إيداع بالسجن تم بموجبها إيداعه بالسجن المدني بالمرناقية لمدة 4 أيام، ثم صدر في حقّه حكم ابتدائي بالسجن لمدة 8 أشهر مع تأجيل التنفيذ.

للنشر