فتح مطعم في الجزائر يستوجب الحصول على شهادة تعليمية

يستوجب فتح محل للأكلة السريعة أو مطعم في الجزائر، الحصول على شهادة تعليمية، وذلك من أجل المحافظة على الحدّ الأدنى لشروط حفظ الصحة.

وقال مدير التجارة لولاية الجزائر، كريم قش، إنه سيكون على الراغبين في الحصول على سجل تجاري من أجل فتح مطعم أو محل للأكلات السريعة، أن يكونوا متحصلين على شهادة تكوين من مراكز التكوين المهني.

وعلل المسؤول هذا الإجراء من أجل معرفة أبسط ضروريات حفظ المأكولات والنظافة وشروط الطهي، معتبرا أن إهمال هذه الأمور من شأنه أن يضر بصحة المواطن، مضيفا أن الإشكال في فتح المطاعم، أنها نشاطات مقننة يمكن ممارستها عن طريق الحصول على رخصة مسبقة من قبل الوالي، بعد إجراء التحقيق من المصالح المعنية عند تقديم الطلب، غير أن التنظيم المعمول به في السجل التجاري لا ينص على ضرورة حمل طالب الرخصة لشهادة تكوين، وهو أمر لا يعقل، من وجهة نظره، مؤكدا أنه لا بد من تطبيق هذا الإجراء في أقرب وقت لتفادي الإضرار بصحة المواطنين.

كما أضاف كريم قش في تصريح لموقع قناة النهار الجزائرية، أنه سيتم تقديم اقتراح للجهات الوصية من أجل اعتماد شهادة التكوين المهني في الحصول على السجل التجاري لفتح مطعم أو ”فاست فود” مثلما هو معمول به من أجل مزاولة مهنة الحلاقة أو فتح مدرسة تعليم السياقة.

وأكد المتحدث أنه يجب على طالب السجل أن يكون حائزا على تكوين وشهادة من مراكز التكوين، لأنه لا يعقل أن من هبّ ودبّ يمكنه مزاولة هذه المهنة، التي أصبحت شائعة في الآونة الأخيرة، نظرا للإقبال الكبير عليها والأموال التي تدرها على صاحبها، مشيرا إلى أن وزارة التجارة كانت قد فرضت على التجّار ارتداء القفازات المعقمة لمزاولة نشاطهم.

للنشر