اتفاقية بين الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والبنك التونسي للتضامن

التوقيع على اتفاقية تعاون وشراكة بين الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والبنك التونسي للتضامن ووكالة الارشاد والتكوين الفلاحي

تم اليوم الخميس 11 ماي 2017 امضاء اتفاقية اطارية ثلاثية بين الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ووكالة الارشاد والتكوين الفلاحي والبنك التونسي للتضامن بهدف تنفيذ برنامج نموذجي لبعث المؤسسات الصغرى الفلاحية من التكوين الى التمويل الى المرافقة والترويج .
وتأتي هذه الاتفاقية في اطار الحرص على بعث المشاريع الفلاحية وحفز صغار الفلاحين الشبان على الاستثمار في قطاع الفلاحة والصيد البحري وتمكينهم من قروض ميسرة والإحاطة بهم
واضح فتحي بن خليفة كاتب عام الجامعة الوطنية لدواجن صلب للاتحاد ان هذه الاتفاقية انطلقت بقطاع الانتاج الحيواني (تربية الماشية) في انتظار ان يتم تعميمها في بقية القطاعات.وافاد فتحي بن خليفة ان الاتحاد حريص على توجيه هذه الاعتمادات نحو المستحقين الفعليين الذين ينشطون في القطاع الفلاحي. واضاف محدثنا انه تم إعطاء ايضا الأولوية المطلقة للجهات الداخلية للبلاد في اطار التميز الايجابي للدستور ثم تعميمها في بقية الجهات في مرحلة ثانية

من جهته ثمن منذر خراط مدير بوكالة الارشاد و التكوين الفلاحي هذه الاتفاقية التي جاءت اثر عدة لقاءات سابقة لتشاور مع الاتحاد و البنك التونسي للتضامن معتبرا انها تعكس التوجهات المشتركة بين جميع الاطراف لتعزيز الروح و الفكر الاستثماري في القطاع الفلاحي . وعن مضمون هذه الاتفاقية اوضح منذر خراط انها تعتمد على دعم التكوين و المرافقة لمشاريع التي سيتم تمويلها من قبل البنك لفائدة الفلاحين.وأكد ان التكوين و الارشاد سيكونان الرابط القوي بين المهنين و المصادر التمويل حتى يتسنى ضمان الحد الادنى لنجاح هذه المشاريع و ديمومتها.واوضح محدثنا ان مراكز التكوين التي سيتم ادراجها ضمن هذه الاتفاقية سترافق المشاريع ميدانيا و في جميع المراحل من الانتصاب الى التنظيم الى الترويج.

للنشر