الإتجار بالبشر في تونس: حالات إستغلال جنسي وإقتصادي للنساء والأطفال

أكدت روضة العبيدي رئيسة هيئة مكافحة الاتجار بالبشر، أن عدد الملفات سواء من خلال الإشعارات أو الاتصال المباشر بالهيئة فاق بكثير إحصائيات السنة المنقضية أي أكثر من 742 ملف أو حالة ، مشيرة إلى أن هذا ”يعتبر مؤشرا إيجابيا جدا باعتباره يترجم الوعي الذي تكون لدى الضحايا وكذلك الرأي العام بأهمية هذا الملف”.

وأشارت روضة العبيدي في حوار لجريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الجمعة 9 نوفمبر 2018، أن الأطفال يتصدرون طليهة ضحايا الاستغلال الاقتصادي وهو نوع من أنواع الاتجار بالأشخاص ، وفي المرتبة الثانية نجد الاستغلال الجنسي للنساء ، أما الأجانب فكل الحالات تتعلق بالاستغلال الاقتصادي.

وأضافت روضة العبيدي رئيسة هيئة مكافحة الاتجار بالبشر، أن التقرير السنوي سيصدر في 23 جانفي المقبل تزامنا مع احياء تونس لذكرى الغاء العبودية وهو أول تقرير للهيئة.

 

 

المصدر: جريدة المغرب

للنشر