ارتطام كرة قدم بنافذة محطة فضائية دولية

في سابقة فريدة من نوعها ارتطمت كرة قدم بزجاج نافذة المحطة الفضائية الدولية. بعد أن ظلت تسبح في المدار الفضائي لكوكب الأرض لمدة ثلاثين عاماً.

وقالت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية (ناسا) إن الكرة التي ارتطمت بمحطة الفضاء كانت موجودة على متن مكوك الفضاء “تشالنجر” ،مكوك فضاء أمريكي إنفجر في 28 يناير/جانفي 1986 في الجو بعد 73 ثانية من إنطلاقه و تسبب في مصرع روّاد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه.

كان تشالنجر ثاني مكوك فضائي وضع تحت التشغيل من قبل ناسا بعد كولمبيا.. وصاحب الكرة هو رائد الفضاء الأمريكي “أليسون أونيزوكا” الذي فقد حياته مع بقية طاقم المكوك، نتيجة الانفجار.

وقال رائد الفضاء الأمريكي شان كيمبروه (من أفراد طاقم محطة الفضاء الدولية) إنه لم يصدق عينيه حينما رأى الكرة ترتطم بنافذة المحطة، وإنه رأى عليها توقيعات لابنة رائد الفضاء أونيزكا، وأصدقائها بالمدرسة الثانوية، وإنه يعتزم تقديم الكرة إليها حين عودته إلى الأرض

للنشر