احداث مخبر للغات ومراكز للتكوين البيداغوجي وصيانة المؤسسات والتنشيط الثقافي بالوسط المدرسي

أعلن وزير التربية حاتم بن سالم يوم الخميس 13 سبتمبر 2018، عن احداث مخبر للغات ومركز وطني للتكوين البيداغوجي وآخر للصيانة وثالث للتنشيط الثقافي بالوسط المدرسي.

وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية عقدها بمقر وزارة التربية أن ”إحداث المخبر الوطني للغات بمدينة قرطاج، يرمي إلى العمل على اعادة تأصيل اللغات في صميم المنظومة التربوية خاصة أن ضعف النتائج مرده ضعف السيطرة على اللغات وعدم التمكن منها”، مشيرا إلى أنه ”سيتم بداية من السنة الدراسية القادمة 2019-2020 ادراج تدريس اللغة الفرنسية لتلاميذ السنة الثانية ابتدائي والانقليزية لتلاميذ السنة الرابعة.”

وبين الوزير أن إحداث المركز الوطني للتكوين البيداغوجي ”سيمثل ثورة في المنظومة التربوية التونسية على اعتبار أن الحلقة الأضعف فيها هي التكوين حسب تقديره، وستوكل له وضع الاستراتيجيات للتكوين والتأطير لاسيما لفائدة الأساتذة والمعلمين النواب.”

وسيمكن إحداث مركز وطني لصيانة المؤسسات التربوية وتركيز فروع له في الجهات ( الشمال والوسط والجنوب) من تسريع التدخل في أعمال الصيانة.
أما بالنسبة إلى احداث مركز وطني للتنشيط الثقافي في الوسط المدرسي، فقال بن سالم أن ”الهدف منه دفع النشاط الثقافي والاجتماعي داخل المؤسسات.”

للنشر