ابتداءً من سنة2021 لن يتم الإعتراف بالشهائد الهندسية للمدارس غير المعتمدۃ دوليا

إثر المستجدات الأخيرة المتمثلة في تهديد المهندسين التونسيين بالترحيل من الكويت ، أصدرت عمادة المهندسين بلاغا هذا نصه:

أمام التطوّرات الكبرى التي يشهدها القطاع الهندسي بكامل اختصاصاته وانعكاسات ذلكعلى سوق الشغل محليا ودوليا، تتسابق أغلب المدارس الهندسية في العالم لاعتماد وتطوير برامجها الأكاديمية وفقا لمعايير دولية عالية الجودة تقوم على اتباع منهج منظم لتقييم وتطوير وتحسين العملية التعليمية. وقد تمّ التطرق إلى هذا الموضوع خلال اجتماع مجلس اتحاد المهندسين العرب في دورته الرابعة والسبعين حيث تمّ التأكيد على ضرورة اعتماد المدارس الهندسية العربية من قبل هيئات دولية مختصّة تحسبا لتقلص فرص العمل في المستقبل بالنسبة لخريجي المدارس غير المعتمدة دوليا.

وعليه ونظرا لأهمية هذه الخطوة في ضمان جودة التكوين الهندسي وتعزيز مكانة الجامعات التونسية في العالم ودعم فرص التشغيل للمهندس التونسي، فإن عمادة المهندسين التونسيين تُعلم كافة المدارس الهندسية العمومية والخاصّة غير المعتمدة أنه سيتم رفض تسجيل خريجيها بجدول العمادة ابتداءً من السنة الجامعية 2021ء 2022.

كما تدعو كافة المدارس الهندسية العمومية والخاصة إلى الاسراع في طلب الاعتماد لما يكسبه للمؤسسة من نجاح محلي وإشعاع دولي.

وتذكّر أن ممارسة مهنة الهندسة في تونس تخضع للمرسوم عدد 12 لسنة 1982 والمنقح بالقانون عدد 41 لسنة 1997 والذي يشترط بالأساس أن يكون المهندس متخرجا من مؤسسة تعليم عال معترفا بها وأن يكون مرسما بجدول عمادة المهندسين التونسيين وأن كل من يخالف هذين الشرطين يعتبر مباشرا للمهنة بصفة غير شرعية ومنتحل صفة مهندس ويُعرّض نفسه للعقوبات المنصوص عليها بالفصل 159 من المجلة الجزائية.

عن مجلس عمادة المهندسين

العميد أسامة الخريجي

للنشر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *