إيرادات السياحة التونسية ترتفع 40% خلال 6 أشهر

أعلنت الحكومة التونسية، اليوم الخميس، أن عائدات قطاع السياحة زادت نحو 40% في النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مدفوعة بعودة قوية للسياح الأوروبيين إلى منتجعات البلاد.

ودفع هذا التعافي المسؤولين إلى توقع موسم قياسي واستقبال 8 ملايين سائح هذا العام لأول مرة.

وأظهرت بيانات رسمية أن عائدات السياحة وصلت إلى 522 مليون دولار في الفترة بين جانفي و جوان.

وارتفع عدد السياح بنسبة 26% إلى 3.229 ملايين سائح في النصف الأول، من بينهم حوالي 900 ألف أوروبي، ليزيد عدد السائحين الأوروبيين 60% على أساس سنوي.

وبلغت قيمة عائدات السياحة خلال النصف الأول من العام الحالي 491 مليون دولار، بحسب إحصائية صادرة عن رئاسة الحكومة حول السياحة خلال النصف الأول من 2018.

وشكّلت عائدات النصف الأول من 2018، زيادة بنسبة 39.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وسجّل عدد السياح، الذين زاروا تونس خلال النصف الأول من 2018 زيادة بنسبة 26.1% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ووصل عدد السياح الذين زاروا تونس منذ بداية العام حتى 30 جوان الماضي، الى 3 ملايين و229 ألفاً و971 سائحاً.

وكان عدد السياح الأوروبيين في حدود 895 ألفاً و653 سائحاً، مسجلاً زيادة بنسبة 59.9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، فيما بلغ عدد السياح الجزائريين 905 آلاف و53 سائحاً، بزيادة بلغت 18.1%، والليبيين في حدود 718 ألفاً و889 سائحاً.

وفي تصريحات سابقة في فيفري الماضي، توقعت وزيرة السياحة سلمى اللومي، أن يزور البلاد 8 ملايين سائح هذا العام.

للنشر