تهدف إلى إنتداب مهندسين شبان بالبلديات.. إتفاقية شراكة مع الإدارة العامة للجماعات المحلية

تجسيما لمبدأ التشاركية ومساهمة من عمادة المهندسين التونسيين في برنامج وزارة الشؤون المحلية والبيئة المتعلق بدعم اللامركزية وتعميم البلديات على كامل تراب الجمهورية، وقعت العمادة إتفاقية شراكة مع الإدارة العامة للجماعات المحلية وذلك على هامش لقاء الجماعات المحلية الذي انتظم، اليوم الثلاثاء بمقر الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ، تحت عنوان “من أجل بلديات فاعلة في التنمية المحلية” وأشرف عليه رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وتهدف الاتفاقية إلى “الإنتداب المباشر عن طريق التعاقد لمهندسين شبان لفائدة البلديات التي ينقصها التأطير الهندسي.”

وينص الفصل الثاني من الإتفاقية على أن “تقوم عمادة المهندسين باختيار مهندسين شبان وتضعهم على ذمة البلديات التي ينقصها التأطير الهندسي باتباع التمشي التالي:

  • إشهار طلب الانتدابات بمواقعها الالكترونية وبالوسائل المتاحة،
  • الإشراف على فرز المترشحين عن طريق لجنة تحدث للغرض حسب معايير تضبط مسبقا بالتنسيق مع الإدارة العامة للجماعات المحلية،
  • المشاركة في التكوين التكميلي لتأهيلهم للقيام بالوظائف المحلية في أحسن الظروف المهنية،
  • متابعة أنشطتهم خلال هذه الفترة.”

في المقابل ضبطت الإتفاقية دور الإدارة العامة للجماعات المحلية كالاَتي:

  • بتحديد الإحتياجات من المهندسن،
  • بالإنتداب المباشر للمهندسين الذين تم اختيارهم عن طريق التعاقد لمدة سنة بعد الحصول على ترخيص من مصالح الوظيفة العمومية طبقا للتراتيب الجاري بها العمل،
  • بتوفير التكوين التكميلي لتأهيلهم للقيام بالوظائف المحلية في أحسن الظروف المهنية.

للنشر