إجبارية E-DINAR JEUNE للطلبة الجدد في العودة الجامعية

صرّحت مستشارة وزير التعليم العالي المكلفة بالتشغيلية والإنفتاح على المحيط أميرة قرمازيفي تصريح لاذاعة موزاييك يوم السبت 25 أوت 2018 أن مشروع البطاقة الإلكترونية الجديدة للطلبة كان بالشراكة بين الوزارة والبريد التونسي والوكالة الوطنية للمصادقة الالكترونية، الهدف منه تسهيل الإجراءات ورقمنة الخدمات والوثائق.

وبين أنّ الفرق بين البطاقتين هي الختم الالكتروني أو مايعرف بالكيوركود “QR code” الذي يتضمن كافة المعطيات الشخصية المتعلقة بالطالب وعدة خدمات ستضاف لذلك منها الدخول للمطاعم الجامعية والمكتبات وغيرها.

وأضافت قرمازي أن البطاقة الإلكترونية الجديدة ستعمم ولأول مرة على أكثر من 250 ألف طالب تونسي بداية من الموسم الدراسي 2018/2019 مشيرة إلى وجود بطاقة الدفع الإلكتروني E-DINAR JEUNE والتي يجب ان يتحصل عليها الطلبة من مكاتب البريد التونسي بكاقة تراب الجمهورية للتسجيل عن بعد بالجامعات وخلاص المبيت الجامعي وتذاكر الأكل بالمطاعم الجامعية وستمكن بطاقة الدفع من التخلص من الإكتظاظ وإقتطاع التذاكر والتنقل الى مكاتب البريد.

وستمكن هذه البطاقة الطالب من التسوق عبر الأنترنت والحصول على المنح والقروض الجامعية والتحويلات المالية، مبينة أنّه تمّ إدراج كل التفاصيل بالدليل الجامعي ويمكن للطلبة مزيد الاستفسار بالاتصال على الرقم الأخضر الموضوع على ذمتهم بموقع الوزارة.

وأكدت أميرة قرمازي أنه سيقع فتح باب التسجيل عن بعد للطلبة القدامى والجدد بداية من يوم الاثنين 27 أوت 2018 على الموقع www.inscription.tn المتضمن للتطبيقات الجديدة مشددة على أن الطالب مطالب بإضافة صورة شخصية له إلكترونيا مع رقم بطاقة التعريف الوطنية وإستخراج ورقة الدفع ببطاقة E-DINAR JEUNE ويكتفي بدفع دينارين فقط قيمة بطاقة الطالب.

وشددت القرمازي على أن البريد التونسي وفر أكثر من 53 ألف بطاقة E-DINAR JEUNE لذلك قررت الوزارة توفيرها للناجحين الجدد في بالكالوريا 2017/2018 ويمكن الحصول عليها من كافة مكاتب البريد بولايات الجمهورية لإستعمالها بصفة إجبارية.

وأضافت أن الطلبة القدامي يمكنهم مواصلة إستعمال بطاقة البريد SMART في ما سيتم توفير بطاقة E-DINAR JEUNE على كل الطلبة بداية من موسم 2020/2019 .

كما أشارت البطاقة الإلكترونية للطلبة شخصية تحمل إسمه ومحمية ب QR code الذي تضعه الوكالة الوطنية للمصادقة الالكترونية، مشيرة إلى أن البريد التونسي يوفر بمعدل 15 ألف بطاقة يوميا يتم توزيعها بكافة الجامعات ليتحصل عليها الطلبة يوم حصولهم على مواعيد الترسيم مباشرة من الإدارة.

 

 

 

 

 

 

باب نات

للنشر