إبتكار طاقة شمسية سائلة.. يمكن تخزينها 18 عام

قامت مجموعة من العلماء السويديين مؤخرا بصنع سائل يسمى “النوربوندين” وهو عبارة عن أشعة شمس سائلة يمكنها التقاط ما يصل إلى 30 % من الطاقة الشمسية الخام.

وتقف قدرة أفضل الألواح الشمسية المتاحة للمستهلك حاليا على استغلال الطاقة الشمسية عند حدود 21% لكن مع “نوربوندين” سيكون من الممكن زيادة الطاقة نحو 50%، ما يشكل فرقاً كبيراً بالكفاءة.

وعلى عكس تخزين الطاقة الشمسية المحدود نسبياً، يمكن أن يحافظ النوربوندين على قوته لسنوات.

ومن الممكن أن تكون لدينا القدرة على جمع وتخزين الطاقة الشمسية، مما يسهل على الأجيال الحالية والمستقبلية استخدام بدائل الوقود الأحفوري والنووي.

وبحسب الدكتور كاسبر موث بولسون من جامعة تشاملر للتكنولوجيا فإن جزيئات نوربورندين التي صنعوها يمكنها تخزين الطاقة دون الحاجة لمواد العزل لمدة 18 عامًا أو أكثر، كما أنه بمجرد تنشيط الجزيئات ترتفع درجة الحرارة إلى حدود درجة الغليان وتوفر طاقة كافية للاستفادة منها.

وتتطلب المادة مذيبات سامة مثل المحفز القائم على الكوبالت، للوصول بها إلى ذروة إمكاناتها ويحاول الفريق حاليًا العثور على محفزات أقل خطورة للمساعدة في تحويل النوربوندين إلى شكله النشط.

للنشر