أنت مهندس وتبحث عن فرص للعمل

إليك أفضل البلدان لعمل للمهندسين. أصبحت الأماكن الشاغرة محدودة في تونس والعالم العربي، فلما لا تنظر إلى الخارج؟ يقدّم موقع الـ institution of mechanical engineers أفضل البلدان للعمل في مجال الهندسة: Munich في ألمانيا: تعتبر مدينة Munich مركز التكنلوجيا في ألمانيا، إذ يستخدم 65% من سكانها الـ broadband internet وهي أعلى نسبة في أوروبا.

وتجد في هذه المدينة أكبر الأقطاب الصناعية من بينها Siemens، BMW، وMTU Aero Engines. كما أنّ الشركة الصناعية اليابانية للربوت والتكنلوجيا المتحرّكة Yaskawa كانت قد فتحت فرعها الأوروبي في Munich عام 2012. وجمعية المهندسين الألمان Verein Deutscher Ingenieure، تقدّر أنّ هناك ما يقارب الـ 70000 وظيفة شاغرة في ألمانيا، ومن المتوقع ان ترتفع إلى نحو 500000 في العام 2025.

تولوز في فرنسا: تقع تولوز في جنوب فرنسا وهي تعتبر مركز الفضاء في أوروبا. إذ تبيّن أنّ 35000 من أصل 400000 مواطن من سكان المدينة، يعملون في هذا المجال. تقريباً، جميع شركات الطيران الكبرى الأوروبية تتمركز في تولوز أو في ضواحيها، نذكر منها Airbus، Dassault، EADS، Thales. إلاّ أنّه عليك أن تكون مؤهلاً بما يكفي لتدخل سوق هندسة الطيران هناك، إذ يتوفّر في تولوز عدد كبير من فرص العمل الشاغرة لهذا الاختصاص.

 Chennai في الهند: تقع Chennai في جنوب غرب الهند وهي تعرف بازدهار قطاع السيارات هناك، فتجد فيها كلّ من الشركات التالية: Hyundai، Renault، Bosch، Nissan، Daimler، Caterpillar، Komatsu، Ford، BMW، Mitsubishi. كما تجد فيها شركات التكنلوجيا والاتصالات كالـ Dell، Nokia، Cisco، Samsung، Texas Instruments ، Siemens.

هيوستن في الولايات المتحدة الأميركية: تعرف هيوستن لكونها قطاع الزيت والغاز. وبفضل مزيج من الأسعار المرتفعة، والتقنيات الحديثة والتكنلوجيا الجديدة، أصبحت تتعطش هيوستن اليوم لليد العاملة الهندسية. وقد أظهرت دراسة جديدة من شركة Monster أنّ لهيوستن النسبة الأعلى في الطلب على المهندسين في الولايات المتحدة الأميركية.

أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة: لطالما كان الحوض الشرقي للبحر المتوسط وجهة المهندسين بفضل آبار النفط المختبئة في جوف أرضه. وما زالت فرص العمل شاغرة في أبو ظبي سواء في الشركات العالمية أو الشركات الخليجية المحليّة، وتعمل الإمارات العربية اليوم على تطوير مجالها الصناعي في حال نفاذ احتياطي النفط لديها. إذ يتمّ الآن استثمار الطاقة الشمسية وتشجع الحكومة العمل في قطاع السيّارات، خصوصاً أنّ شركتي جاغوار ولاند روفر يبدآن ببناء مصنع هناك.

للنشر